آخر الأخبار
عالماشي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي
  • تأخر رسائل البنزين لـ 14 يوم يرفع سعر الليتر بالسوق السوداء لنحو 20 ألف
  • أسعار البندورة تنخفض إلى النصف… عضو لجنة مصدري الخضر والفواكه بدمشق : السبب ارتفاع درجات الحرارة وتوقف تصديرها
  • معلومة قانونية إذا تصرف الزوج بمصاغ زوجته ولو برضاها فإنه يتعين عليه إعادته أو قيمته. أ.حسين الوزة ⚖️
  • حمص: ارتقاء ثلاثة شهدا.ء مدنيين إثر عدوان إسر.ا .ئيلي استهدف شاحنتين في منطقة القصير بريف حمص الجنوبي الغربي
  • توقيف رئيسة بلدية قطنا.. والتحقيق مستمر مع رئيس بلدية داريا المعفى «بناءً على طلبه»!
  • منخفض جوي قوي يبدأ اليوم و يستمر لمدة أسبوع
  • مصرف سورية المركزي : بعد إعادة تنظيم حركات السيولة لشركات الحوالات الداخلية (الهرم/ الفؤاد)، تم استئناف العمل لديها وفق القرارات والتعليمات الناظمة لسقف الحوالات، المحدد بخمسة ملايين ليرة سورية للشخص الواحد.
  • لا زيادة على التأمين الإلزامي للسيارات … تسديد تأمين السيارات «إلكترونياً» سيكون خياراً في النصف الثاني من العام الحالي

دورة واحدة منذ بداية العام الحالي و مليون ليرة قيمة الخسارة !

أين مخصصات الأسر السورية من #الرز و #السكر «المدعوم»؟

الأربعاء 29-11-2023 - نشر منذ 3 شهور مضت - المشاهدات: 2210

شارف العام الحالي على نهايته، ولم يتم توزيع إلا دفعة واحدة من المواد التموينية المقننة عبر البطاقة الذكية (رز وسكر) في سورية وذلك بداية العام خلال شهر كانون الثاني (عن شهرين فقط)، ولا توجد مؤشرات عن نوايا للإعلان عن دورة جديدة قبل نهاية العام!

فقد نُقل عن معاون مدير فرع السورية للتجارة بدمشق سام مرعي قوله في مجلس محافظة دمشق بتاريخ 6/11/2023 إن «المؤسسة حاولت التعاقد مع العديد من التجار من أجل السكر والرز، ولكن باءت بالفشل، نحن نعمل ضمن الإمكانات والمواد المتاحة بسبب الظروف الصعبة التي يعيشها البلد»!

على ذلك فقد خسر المستحقون مخصصات 10 أشهر من المواد المدعومة (سكر ورز) بدون أي تبرير أو تفسير، اللهم باستثناء الحديث الرسمي أعلاه، والذي لا يمكن اعتباره تبريراً بحال من الأحوال!

مليون ليرة خسارة الأسرة!

ان الخسارة الرقمية تقول: إن عدم استلام الأسرة السورية لمخصصاتهم المدعومة خلال العام لحالي هو 10 كغ سكر و10 كغ رز لكل مستحق بموجب البطاقة الذكية!

وطبعاً هذه الخسارة على مستوى الكميات من أجل الاستهلاك تم تعويضها من خلال السوق بأسعاره، وعلى حساب المستحقين اضطراراً!

وللمزيد من التفسير الرقمي للخسارة، نوضح أن وسطي سعر الرز في السوق يبلغ 10 آلاف/كغ، ووسطي سعر السكر يبلغ 13 ألف، على ذلك فإن الخسارة التي تكبدها المستحقون تكون بواقع 9 آلاف ليرة عن كل كيلو رز، أي 90 ألف ليرة عن الكمية المستحقة التي لم يتم تسليمها، وبواقع 12 ألف ليرة عن كل كيلو سكر، أي 120 ألف ليرة عن الكمية المستحقة التي لم يتم تسليمها، وبمجموع خسارة وقدره 210 آلاف ليرة على حساب كل مستحق!

وبحال الحديث عن أسرة مكونة من 5 أفراد، فإن مجوع الخسارة التي تكبدتها هذه الأسرة بسبب تقصير في عمل السورية للتجارة تتجاوز مليون ليرة!

قاسيون

أخبار ذات صلة