آخر الأخبار
عالماشي
  • حمص: تحرير الشاب "أحمد مطلق" الذي كان مختطفاً في لبنان نتيجة التعاون بين الأمن السوري واللبناني وسيُسلم لأهله في سورية خلال الساعات القادمة
  • مغادرة أولى رحلات الحج - فجر اليوم - من مطار دمشق الدولي إلى جدة عبر "السورية للطيران " وعلى متنها حوالي 270 حاجاً وستتوالى الرحلات تباعاً.
  • "بس".. 8000 فعالية وهمية استجرت الغاز الصناعي وتاجرت به في السوق السوداء!!
  • حمص.. العثور على جثة طفل غريق بعد 3 أيام من البحث عنه
  • قريبآ... منظومة الكترونية لعمليات المشتريات والمبيعات الحكومية
  • كلفة علاج الأسنان تفاقم ألمهم.. نقيب أطباء الأسنان بدمشق: 800 طبيب غادروا العاصمة
  • إعادة فتح المجال الجوي في الأردن ولبنان
  • العراق: إعادة فتح المجال الجوي العراقي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي

أصحاب المنازل العربية في دمشق القديمة يشكون انتشار الخنافس

السبت 20-04-2024 - نشر منذ شهر - المشاهدات: 2357

وردت شكاوى من سكان دمشق القديمة (حي شارع الأمين) حول انتشار حشرات كثيفة من نوع (الخنافس) وبأعداد كبيرة وسط تساؤلات إن كان بالإمكان رش “المنازل العربية” أم أن الرش يقتصر على الشوارع والأحياء.

وهنا بين مصدر في الشؤون الصحية بمحافظة دمشق أنه في حال كان المنزل غير مسكون ولكن تخرج منه حشرات تؤذي الجوار، لا يمكن الدخول إليه إلا بإذن من النيابة العامة.

أما في حال كان فيه سكان، فيوضح المصدر أن هناك طرق عدة للتواصل إما تقديم طلب إلى البلدية التي تتواصل مع المحافظة أو الاتصال مباشرة بمديرية الشؤون الصحية على الرقم 0112239244.

بوقت أكد أحد أهالي دمشق القديمة أنه بعد التواصل مع مديرية الشؤون الصحية وتقديم شكوى، تم إعلامهم أنه سيتم رش المنازل والمنطقة المحيطة بها يوم الأحد المقبل.

وكان مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق قحطان الإبراهيم صرح سابقاً أن الخنافس تُعالج بالرش لكن يتم الابتعاد عنها قدر الإمكان وعدم رشها حتى لا تموت لأنها عنصر هام في المحافظة على التوازن البيئي في الطبيعة، مؤكداً أنها غير مؤذية أبداً ولا تعض أو تقرص ولا تسبب أي أذية أبداً.

وعن سبب وجودها وانتشارها في هذه الأيام، أوضح الإبراهيم حينها أن ارتفاع درجات الحرارة هو السبب في ظهورها وهو أمر طبيعي.

وكان قسم رش المبيدات بمديرية الشؤون الصحية في محافظة دمشق بدأ أعمال الرش الرذاذي والضبابي للمبيدات الحشرية في المدينة وأحيائها، وفقاً لبرنامج مكافحة الحشرات التي تنتشر في هذا الوقت من العام ويشمل كل أحياء المدينة ومناطقها حيث تقوم الورشات بالرش الرذاذي خلال الفترة الصباحية وخاصة حول ضفاف الأنهار والمساحات الخضراء بينما يتم الرش الضبابي مساء، إذ بدأت أعمال الرش في 1 نيسان، وتستمر لغاية انتهاء الشهر العاشر أي تشرين الأول.

وعن المناطق التي لها الأولوية في الرش دوناً عن الأخرى، قال الإبراهيم لـ”أثر”: “بناءً على البرنامج الموضوع والخطة المقررة يتم رش المناطق القريبة من الأنهار أو مكان تجمع (المجاري) إضافة إلى رش الحدائق كحديقة تشرين وغيرها.

أخبار ذات صلة