آخر الأخبار
عالماشي
  • "بس".. 8000 فعالية وهمية استجرت الغاز الصناعي وتاجرت به في السوق السوداء!!
  • حمص.. العثور على جثة طفل غريق بعد 3 أيام من البحث عنه
  • قريبآ... منظومة الكترونية لعمليات المشتريات والمبيعات الحكومية
  • كلفة علاج الأسنان تفاقم ألمهم.. نقيب أطباء الأسنان بدمشق: 800 طبيب غادروا العاصمة
  • إعادة فتح المجال الجوي في الأردن ولبنان
  • العراق: إعادة فتح المجال الجوي العراقي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي
  • تأخر رسائل البنزين لـ 14 يوم يرفع سعر الليتر بالسوق السوداء لنحو 20 ألف
  • أسعار البندورة تنخفض إلى النصف… عضو لجنة مصدري الخضر والفواكه بدمشق : السبب ارتفاع درجات الحرارة وتوقف تصديرها

شراء منتجات التنحيف عبر مواقع التواصل الاجتماعي خطر يؤدي إلى مضاعفات

الاثنين 08-01-2024 - نشر منذ 3 شهور مضت - المشاهدات: 2869

تروج صفحات التواصل الاجتماعي لأدوية التنحيف لاسيما العشبية والكبسولات على أنها العصا السحرية التي ستحول الأمنيات إلى واقع ملموس، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن تلك المستحضرات تتسبب بمخاطر عديدة تصل للموت.

تحقيق أمل

ظنت (السيدة فدوى) أن المستحضر العشبي الذي اشترته عبر الإنترنت سيحقق أملها في إنقاص وزنها، لكن بعد أسبوع من استخدامها الخلطة أصيبت بنقص في عوز الحديد وألم في البطن منعاها من الحركة.

سيدات: تجربة فاشلة فشراؤها من دون وصفة طبية يؤدي إلى أمراض عديدة

وتحكي فدوى فتقول: اشتريت المنتج عبر صفحات التواصل الاجتماعي بعد دعاية مكثفة مضمونها (للباحثات عن الرشاقة) وفقدان ما يقارب ٥-٧ كيلوغرامات في الأسبوع، إلا أنني لم أتوقع النتائج فقد أصبت بمضاعفات جعلتني لا أقوى على الحركة أو ممارسة أي نشاط ما اضطرني لمراجعة الطبيب الذي طلب مني إجراء التحاليل للاطمئنان على أن جسمي خال من أي سموم ونصحني بترك هذه المنتجات وعدم الانجرار خلفها.

فقدان عناصر حيوية

كذلك الأمر حصل مع (روضة) التي سارعت إلى تطبيق حمية قاسية من أجل خسارة الوزن إلا أن التزامها الشديد أفقدها عناصر حيوية في جسمها، فقد أصيبت بفقر الدم والهزال الشديد والشحوب.

صيادلة: الترويج لخلطات وأدوية لإنقاص الوزن هدفه الربح المادي من دون وعي بمخاطرها

لا يجوز من دون وصفة طبية

الصيدلانية غدير عيسى بينت أن العديد من الأشخاص يروجون لخلطات وأدوية تستخدم لإنقاص الوزن بغرض الربح المادي من دون أي وعي بمخاطرها، فالطريقة الأسلم، حسب الصيدلانية غدير، هو الحرص على اتباع نمط تغذية صحي وشرب المياه وممارسة التمارين الرياضية واتباع عادات صحية تتحول مع الوقت إلى روتين حياة.

وأشارت إلى أن خطورة هذه الحبوب تزداد لدى من يعانون من أمراض مزمنة وتجعلهم عرضة للوفاة.

خلطات معينة لا نخاطر بتركيبها

بدوره أبو بدر (عطار) قال إنه كان سابقاً يحضر خلطات متنوعة كخلطة السعال والزكام ونزلات البرد من الزهورات الشامية، إلا أن هناك خلطات معينة لا نخاطر بتركيبها مثل الخلطة المنحفة – المزيلة للبدانة- خلطة خفض السكر – هذه الخلطات لا نقوم بخلطها أو تركيبها إلا بعد أن يحضر الزبون مكوناتها من اختصاصية التغذية لأن لها أعراضاً جانبية.

اختصاصية تغذية: ضرورة اللجوء إلى اختصاصي التغذية للحصول على الدواء المطلوب

تؤثر في المراكز العصبية

اختصاصية التغذية د. نور الصبان بينت أن تناول أدوية التنحيف من دون وصفة طبية تؤثر في المراكز العصبية بالدماغ، وتؤدي كذلك إلى سوء تغذية وعصبية وتسرع بضربات القلب والاكتئاب والدوخة وهناك أدوية تؤثر في منسوب السكر بالدم.

وفيما إذا لجأ الشخص لإنقاص الوزن عن طريق الريجيم أو اتباع حمية غذائية بينت د. الصبان أنه يجب أن تحتوي الوجبة الغذائية حتى لو كانت لمرة واحدة طوال اليوم على العناصر الغذائية من كربوهيدرات وبروتينات ودهون وفيتامين ومعادن، وأشارت إلى أن أي شخص عندما يفكر باتباع ريجيم الوجبة الواحدة لابد من اللجوء إلى اختصاصي التغذية للحصول على وجبة متكاملة.

تشرين

أخبار ذات صلة