آخر الأخبار
عالماشي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي
  • تأخر رسائل البنزين لـ 14 يوم يرفع سعر الليتر بالسوق السوداء لنحو 20 ألف
  • أسعار البندورة تنخفض إلى النصف… عضو لجنة مصدري الخضر والفواكه بدمشق : السبب ارتفاع درجات الحرارة وتوقف تصديرها
  • معلومة قانونية إذا تصرف الزوج بمصاغ زوجته ولو برضاها فإنه يتعين عليه إعادته أو قيمته. أ.حسين الوزة ⚖️
  • حمص: ارتقاء ثلاثة شهدا.ء مدنيين إثر عدوان إسر.ا .ئيلي استهدف شاحنتين في منطقة القصير بريف حمص الجنوبي الغربي
  • توقيف رئيسة بلدية قطنا.. والتحقيق مستمر مع رئيس بلدية داريا المعفى «بناءً على طلبه»!
  • منخفض جوي قوي يبدأ اليوم و يستمر لمدة أسبوع
  • مصرف سورية المركزي : بعد إعادة تنظيم حركات السيولة لشركات الحوالات الداخلية (الهرم/ الفؤاد)، تم استئناف العمل لديها وفق القرارات والتعليمات الناظمة لسقف الحوالات، المحدد بخمسة ملايين ليرة سورية للشخص الواحد.
  • لا زيادة على التأمين الإلزامي للسيارات … تسديد تأمين السيارات «إلكترونياً» سيكون خياراً في النصف الثاني من العام الحالي

اقتصادي: الحكومة أقوال بلا أفعال

فضلية: مخزون سورية من الفوسفات نحو 3 مليارات طن وفي الوقت ذاته تعاني من نقص في الأسمدة..؟

الأربعاء 29-11-2023 - نشر منذ 3 شهور مضت - المشاهدات: 2547

السلطة_الخامسة

قال الأستاذ في كلية الاقتصاد الدكتور عابد فضلية أن الحكومة تصرّح بنظريات جميلة ولكن لا يتم تنفيذها، إذ تكون الأقوال بجهة والأفعال بجهة أخرى، فمثلاً سبق أن أكد وزير الزراعة والإصلاح الزراعي محمد حسان قطنا ضرورة التركيز على الجانب التنموي واستخدام كل الوسائل المتاحة بالريف وتحقيق التكامل بين الزراعة والصناعة، لتقع المفاجأة قبل عدة أيام بأن سعر الأسمدة ارتفع ثلاثة أضعاف، كما أن مصانع النسيج الحكومية تفتقد اليوم المادة الأولية من القطن ويتم استيراد الغزول على الرغم من أن سورية كانت تصدر هذه المادة، متسائلاً عن السياسة الزراعية والصناعية المتبعة، واصفاً إياها بالمخجلة.

وأشار فضلية إلى أن الظروف قاسية ولكنها ليست بتلك القسوة التي تجعل الاقتصاد السوري يتدحرج خلفاً ويترك الفرص المتاحة، مطالباً بإصلاح القطاع العام الاقتصادي إصلاحاً منهجياً وإنتاجياً وإدارياً ومن حيث شكل الملكية، بحيث تحول المؤسسات والشركات إلى شركات مساهمة عامة يسهم فيها القطاع الخاص ذو الخبرة، ويسمح للعاملين بتلك المؤسسات والشركات أن يشتروا أسهماً بالتقسيط ليحصلوا على أرباح أسهمهم عندما تربح هذه الشركات، معتبراً أن القطاع العام أصبح سيئاً بشكل يفوق ما تسببت به الظروف بسبب ما ينفذ على أرض الواقع.

وفيما يخص الثروات التي تمتلكها سورية، كشف فضلية أن سورية لديها مخزون من الفوسفات يتراوح بين 2.8- 3 مليارات طن، علماً أن الفوسفات السوري متميز وذو نوعية عالية، ويبلغ سعر الطن منه 800 دولار، وفي الوقت ذاته تعاني سورية من نقص في الأسمدة.

الوطن

أخبار ذات صلة

"مين بدنا نصدق"..؟؟

«بنك الإنترنت» مازال خارج الخدمة! … العقاري يؤكد الربط مع التجاري والأخير: الربط محدود بقصد التجريب

وزيرة الاقتصاد السابقة الدكتورة لمياء عاصي:

إذا أردتم الانتعاش للاقتصاد السوري توقفوا عن التدخل به وإصدار التعميمات الخنفشارية

وزارة التموين حول رفع سعر الخبز:

السعر الجديد ليس رفعاً لسعر الربطة بقدر ما هو مساهمة من المواطن في تحمل جزء بسيط من عبء التكلفة