آخر الأخبار
عالماشي
  • حمص: تحرير الشاب "أحمد مطلق" الذي كان مختطفاً في لبنان نتيجة التعاون بين الأمن السوري واللبناني وسيُسلم لأهله في سورية خلال الساعات القادمة
  • مغادرة أولى رحلات الحج - فجر اليوم - من مطار دمشق الدولي إلى جدة عبر "السورية للطيران " وعلى متنها حوالي 270 حاجاً وستتوالى الرحلات تباعاً.
  • "بس".. 8000 فعالية وهمية استجرت الغاز الصناعي وتاجرت به في السوق السوداء!!
  • حمص.. العثور على جثة طفل غريق بعد 3 أيام من البحث عنه
  • قريبآ... منظومة الكترونية لعمليات المشتريات والمبيعات الحكومية
  • كلفة علاج الأسنان تفاقم ألمهم.. نقيب أطباء الأسنان بدمشق: 800 طبيب غادروا العاصمة
  • إعادة فتح المجال الجوي في الأردن ولبنان
  • العراق: إعادة فتح المجال الجوي العراقي
  • رفع مرتقب لأسعار المعجنات في رمضان.. رغم انخفاض الطلب 70٪
  • المنطقة الجنوبية: ا.ستشها.د أحد العسكريين وإصابة آخر بجروح خطيرة، جراء ا.نفجار عبو.ة نا.سفة زرعها مسلحو.ن، على طريق غدير البستان أقصى ريف القنيطرة الجنوبي

التجار فرحون بإلغاء قرار الـ15 بالمئة.. لكن الأسعار لم تنخفض بعد!

رئيس اتحاد غرف التجارة : قبل إلغاء القرار كان التجار لا يطرحون بضائعهم في السوق لأنهم غير قادرين على تنفيذه

الأربعاء 01-11-2023 - نشر منذ 9 شهور مضت - المشاهدات: 2302

بين رئيس اتحاد غرف التجارة السورية محمد أبو الهدى اللحام أن قرار إلغاء نسبة الـ15 بالمئة قرار صائب وضروري ويصب في مصلحة التاجر والمستهلك ومؤسسات وزارة التجارة الداخلية، لافتاً إلى أن فرض هذه النسبة على المستورد سابقاً كان إجراء خاطئاً ولم يؤد لتوافر السلع أو انخفاض أسعارها، بل على العكس تماماً، فقد أدى إلى عزوف نسبة من المستوردين عن استيراد البضائع فضلاً عن حصول حالات تأخير في عمليات تسديد قيمة البضائع المسلمة للمؤسسة السورية للتجارة لذا كان لابد من صدور قرار إلغائه.

وأضاف اللحام: إنه عندما يتم أخذ جزء من حصة المستورد وإعطاؤها لأي جهة أخرى مثل السورية للتجارة وغيرها فلن يقوم التاجر بواجبه على أكمل وجه وسيبتعد جميع التجار عن الاستيراد، لافتاً إلى أنه قبل إلغاء القرار كان هناك نسبة من التجار يخزنون بضائعهم ولا يطرحونها في السوق لأنهم غير قادرين على إعطاء هذه النسبة للسورية للتجارة، موضحاً أن بإمكان السورية للتجارة حالياً أن تشتري البضائع التي تريدها من التاجر مباشرة بالسعر الذي تريده وبإمكانها فرض السعر المناسب لها على التاجر.

وأوضح اللحام أن إلغاء هذه النسبة سيؤدي إلى خفض الأسعار لكن بنسبة بسيطة باعتبار أن السلع ستتوافر بشكل أكبر وعند توافرها ستنخفض أسعارها وسينعكس ذلك إيجاباً على المستهلك.

وأشار إلى أنه كلما كان هناك تسهيلات من الحكومة للتاجر تم تسهيل عمليات تحويل الأموال، إذ إنه في هذه الحالة ورغم العقوبات ومشكلات تغيرات سعر الصرف ستنخفض الأسعار وسيكون الطلب على البضائع أقل مما هو عليه حالياً لأن المواطن سيكون على ثقة بأن جميع المواد متوفرة.

وعن قرار المصرف المركزي الخاص بالموافقة على سحب البضائع الواصلة إلى الموانئ السورية، وتخليصها بموجب صورة عن الفاتورة التجارية وتعهد من المستورد رأى اللحام أن الهدف من هذا القرار المحافظة على سعر الصرف، لافتاً إلى أنه كلما كان هناك تخفيف من القيود المفروضة انعكس ذلك على التاجر وبالتالي على المستهلك.

وكان قد عقد مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة السورية جلسته الثامنة لهذا العام في مقر الاتحاد بحضور رئيس وأعضاء المجلس، وأكد المجتمعون أهمية القرار الصادر عن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك محسن عبد الكريم علي والذي ينص على إلغاء نسبة استجرار 15بالمئة من المستوردات، مشيرين إلى أهمية هذه الخطوة وانعكاسها على الأسعار وتقديم حافز للتجار في رفد الأسواق بالمنتجات.

ولفت المجتمعون إلى أهمية قرار مصرف سورية المركزي حول الموافقة على سحب البضائع الواصلة إلى الموانئ السورية، وتخليصها بموجب صورة عن الفاتورة التجارية وتعهد من المستورد موثَّق لدى الكاتب بالعدل بإرفاق النسخ الأصلية من الفاتورة للأمانة الجمركية المعنية خلال مهلة شهر من تاريخ التعهد.

وتم خلال الاجتماع مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الجلسة واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها

الوطن

أخبار ذات صلة